وقعت وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن آمال بلحاج موسى ووزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاط القرمازي اليوم الإربعاء، على برنامج تنفيذي مشترك للتعاون بين الوزارتين، وذلك عملا بما ورد بالاتفاقية المبرمة بتاريخ 15 ماي سنة 2020.

وينصّ هذا البرنامج التنفيذي، حسب بلاغ لوزارة المرأة، على تنفيذ جملة من الأنشطة الثقافية والفنية احتفاء بالعيد الوطني للمرأة وتنظيم موكب تسليم جائزة أفضل بحث علمي نسائي بعنوان سنة 2022 إلى جانب أنشطة أخرى من بينها المساهمة في إثراء نواتات المكتبات لفضاءات ومؤسسات الطفولة والمرأة وكبار السن الراجعة بالنظر إلى إشراف وزارة المرأة والتعاون بشكل مستمر بين الوزارتين.

وتتعهد وزارة الشؤون الثقافية ضمن هذا البرنامج التنفيذي بتوفير فضاءات بمدينة الثقافة بصفة مجانية.

كما ينص البرنامج التنفيذي على التعاون الثنائي بشكل مستمر مع تعهد الطرفين بتسهيل تنظيم الأنشطة الراجعة بالنظر الى كل من الوزارتين.

وأكدت وزيرة الشؤون الثقافية قبل إمضاء هذا البرنامج التنفيذي، على ضرورة توفير المضمون الثقافي لكل التونسيين عبر مختلف هياكل الدولة.

ومن جهتها ذكرت وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، أن جهود وزارة الأسرة تهدف إلى الاستثمار في الرأسمال البشري من خلال الطفولة والمرأة والأسرة بشكل عام، مؤكدة أن الثقافة عمل جماعي ومجتمعي ومن خلالها تتغير العقليات وأنماط السلوك.