تم، اليوم الجمعة، التوقيع على قرار مشترك بين الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، يتعلّق بضبط القواعد الخاصّة بتغطية حملة الاستفتاء بوسائل الإعلام والاتصال السمعي والبصري وإجراءاتها.
ويضبط القرار المشترك، الوارد في 45 فصلا، قواعد تغطية حملة الاستفتاء في وسائل الإعلام والاتصال السمعي والبصري وإجراءاتها، وذلك بالنسبة لكل برامجها، الاخبارية منها أو الحوارية أو المناظرات السياسية أو حصص التعبير المباشر أو غيرها، كما يضبط شروط إنتاج البرامج والتقارير والفقرات المتعلقة بحملة الاستفتاء.
ومن أهم ما جاء في الباب الثاني المتعلق بقواعد التغطية الإعلامية اثناء حملة الاستفتاء، أن تتمتع وسائل الإاعلام السمعي والبصري بحرية التعبير واستقلالية خطها التحريري في تغطيتها لحملة الاستفتاء، مع التزامها بمبادئ الموضوعية والنزاهة والحياد، وضمان حق النفاذ إلى فضاءاتها.
وتم التنصيص بالخصوص على منع القيام بالحملة الانتخابية في وسائل الإعلام السمعية والبصرية التي تمارس نشاط البث خارج إطار المرسوم عدد 116 لسنة 2011 وغير الحاصلة على إجازة، ويعتبر ذلك من قبيل الدعاية السياسية غير المشروعة.
وأكد القرار المشترك على أن تلتزم وسائل الإعلام خلال حملة الاستفتاء بضمان تغطية إعلامية تحترم قواعد التعددية والتنوع والمساواة، وضمان حق النفاذ إلى وسائل الاعلام لمختلف الحساسيات الفكرية والسياسية، وأن تعمل القنوات الجهوية على احترام التمثيل الجهوي في تغطيتها لحملة الاستفتاء. 

من جهته شدد رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري نوري اللجمي على ضرورة أن يتمتع الجميع بنفس الحظوظ في النفاذ لوسائل الاعلام وذلك عبر احترام مبدأ المساواة بين الرأي والرأي المخالف   .
واوضح اللجمي في تصريح لشمس أف أم بأن وسائل الاعلام يجب أن توفر سبل النفاذ للمعلومة لكل من سيشارك في هذه الحملة .

يشار الى ان حملة الاستفتاء تنطلق من يوم 3 جويلية إلى غاية 23 من جويلية.