تولى وزير الدّاخلية، توفيق شرف الدّين، مساء اليوم الجمعة، إعطاء إشارة انطلاق برنامج "العطلة الآمنة" تحت شعار "من أجل سلامة المواطن"، وذلك بمقرّ المصلحة الأولى لحرس المرور بالطّريق السّيارة أ1 تركي من ولاية نابل، بحضور والية نابل وعدد من إطارات وزارة الدّاخليّة وممثلين عن المجتمع المدني.

واطّلع الوزير على عناصر البرامج المعتمدة من قبل شرطة وحرس المرور والمرصد الوطني لسلامة المرور والدّيوان الوطني للحماية المدنية، والتي تهدفُ إلى الحدّ من حوادث المرور والحفاظ على الأمن العام وحماية الثروة الفلاحية والغابية والنجدة بالشواطئ والإنقاذ، وفق ما جاء في بلاغ صادر عن الداخلية.

وأوصى الوزير بضرورة تضافر جميع الجهود في تأمين الأشخاص والممتلكات، خاصّة خلال هذه الفترة التي تتميز بحركية مروريّة بمناسبة العطلة الصيفيّة وعودة الجالية التونسيّة بالخارج وانطلاق الموسم السّياحي.

وفي هذا الإطار، دعا وزير الدّاخلية جميع الأطراف إلى توظيف كلّ الإمكانيّات البشريّة والماديّة من أجل تحقيق الأهداف المرجوّة من برنامج العطلة الآمنة.

وقد تمت برمجة العديد من الإجراءات الوقائية والعملياتية بالتنسيق مع الهياكل المتدخلة، على غرار البلديات والمجالس الجهوية والجمعيات والمتطوعين.