أكد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أن الإدارة التنفيذية والمدير التنفيذي للهيئة عطلا التسجيل الٱلي، وذلك بمشاركة من رئيس الهيئة وكل الأعضاء حتى أولئك الذين التزموا الصمت.

واتهم سامي بن سلامة في تدوينة له على الفايسبوك، المذكورين بتعمد تعطيل التسجيل عن بعد، وتسجيل الناخبين الجدد من الشباب في أبعد مركز اقتراع ممكن بهدف عدم مشاركتهم لا في الاستفتاء ولا في الانتخابات التشريعية.

وتابع بن سلامة في تدوينة له على الفايسبوك نشرها ليلة أمس، أنه وعند اكتشافه الأمر ومطالبته بالإصلاح الفوري للوضع، تم توجيه تنبيه رسمي له بتهمة إرباك الإدارة تمهيدا لعزله.