قررت حركة الشعب بعد انعقاد مجلسها الوطني التصويت بنعم على مشروع الدستور الجديد للجمهورية التونسية الذي تم نشره في الرائد الرسمي الخميس الماضي .

ودعا أمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي المواطنين الى المشاركة بكثافة في الاستفتاء يوم 25 جويلية المقبل وذلك للقطع مع منظومة 24 جويلية وللقطع مع الماضي بحسب تصريحه لشمس أف أم.