اتفقت وزارتا التشغيل والتكوين المهني والتربية على "إعداد اتفاقية اطارية لتسهيل إنتفاع المنقطعين عن الدراسة بفرص التكوين المهني والإدماج في سوق الشغل" وذلك خلال زيارة اداها كل من وزير التشغيل، نصرالدين النصيبي، ووزير التربية فتحي السلاوتي الى مدرسة الفرصة الثانية بباب الخضراء بتونس العاصمة.

وأكّد نصيبي، حسب بلاغ لوزارة التشغيل، "أنّ الحكومة التونسية تعمل على ترسيخ مقاربة تعدد المسارات المستقبلية للشباب سواء منها التكوينية
أوالتربوية فالتكوين المهني هو مسار نجاح لكل الراغبين فيه سواء كانوا من الناجحين في المسار التعليمي او من المنقطعين عن الدراسة".

وتولت نعيمة السبلاوي مديرة مدرسة الفرصة الثانية بباب الخضراء تقديم لمحة حول أنشطة المدرسة وإنجازاتها وخاصة في ما يتعلق المرافقة النفسية والحياتية الخصوصية المتوفرة للمسجلين بالمدرسة.

وتم خلال هذه الزيارة الإطلاع على مختلف ورشات التكوين والمرافقة، والإصغاء إلى مشاغل المسجلين بالمدرسة وتطلعاتهم وخاصة نجاحاتهم، ومنها تحصل الفريق الذهبي للمدرسة والمتكون من المنتفعين مالك العياري وفاروق بودية وحمادي بن فرح على المرتبة الأولى وطنيا في مسابقة الأسبوع العربي للبرمجة المنجزة في فيفري 2022، كما فازت المدرسة بالمرتبة الرابعة في النشاط الذهبي تحت إشراف أستاذة الإعلامية هاجر المحمدي.

وللتذكير فإن مدرسة الفرصة الثانية بباب الخضراء هي إنجاز مشترك بين وزارات والتشغيل والتكوين المهني و التربية والشؤون الاجتماعية بالتعاون مع مكتب تونس لصندوق الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" والمملكة البريطانية المتحدة، وهي تستهدف الأطفال المنقطعين عن الدراسة والذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 سنة دون الحصول على شهادة مدرسية او تكوينية.

وقد واكب هذه الزيارة، حسب ذات البلاغ، المديرة الاقليمية لمنظمة الأمم المتحدة للمكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال افريقيا، أدال خضر، ممثلة منظمة الامم المتحدة الطفولة "يونسيف" بتونس، ماريلينا فيفيان.