تم اليوم الثلاثاء اختتام مشروع التوأمة بين الحكومة التونسية والاتحاد الاوروبي الذي يهدف لتحديث الوظيفة العمومية.

وساهم هذا المشروع الذي تواصل على مدى ثلاثة سنوات ونصف ، في تطوير عدد من الانظمة الاعلامية للتصرف في الموارد البشرية وارساء منظومة تصرف تقديري، وفق ما أكده المدير العام للمصالح الادارية والوظيفة العمومية في رئاسة الحكومة سامي بن رمضان .

وقال سامي بن رمضان في تصريح لشمس أف أم بأن التعاون مع الشريك الاوروبي ساهم في تحقيق نسبة هامة من الاهداف المنتظرة وتم تطوير بعض الانظمة الاعلامية للتصرف في الموارد البشرية وفق تعبيره.