قدمت وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة نائلة نويرة، اليوم الأربعاء، الاستراتيجة الوطنية للصناعة والتجديد في أفق 2035.

وأكدت الوزيرة خلال ندوة للإعلان عن الأستراتيجية الوطنية للصناعة والتجديد في أفق 2035 ان "هذه الاستراتيجية ستعطي رؤية جديدة لتونس واعادة تموقع الصناعة التونسية، من خلال قطاع صناعي له قدرة تنافسية عالية وتطور تكنولوجي مستدام و انصهار تام في المنظومة العالمية".

وقالت إن "الاستراتيجية كانت بمرافقة من البنك الافريقي للتنمية بالتمويل والدعم الفني".

وأضافت ان "ما يميز الاستراتيجية هي طريقة اعدادها والذي كان بصفة تشاركية فانطلقت من تحليل تفاعل واقتراح وشخيص واقع الجهات التونسية بمشاركة 24 ولاية حيث دامت هذه المقاربة اكثر من سنتين".

وأكدت وزيرة الصناعة ان" رؤية الاستراتيجية و أهدافها واصحة من خلال تنمية الصادرات وتطوير نسبة مشاركة القطاع الصناعي في احداث مواطن الشغل خاصة من حاملي الشهائد العليا، إضافة إلى اعادة تموقع القطاع الصناعي ضمن الناتج الداخلي الخام".

وأقرت نائلة نويرة ان " هذه الإستراتيجية افرزت 25 محور ومخططات عمل".