تكشف النتائح العامة لرصد التغطية الاعلامية للحملة الانتخابية للاستفتاء عن نسب توزيع الحيز الزمني الاجمالي للتعددية السياسية خلال فترة حملة الاستفتاء في القنوات التلفزية والاذاعية، وذلك في تقرير قدمته الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، اليوم الجمعة 5 أوت 2022، في تقريرها النهائي المتعلق برصد التغطية الاعلامية لحملة الاستفتاء حول مشروع الدستور الجديد.
وبلغ الحيز الزمني الاجمالي الذي خصص للتعددية السياسية في عينة الرصد طيلة فترة حملة الاستفتاء حوالي 180 ساعة و37 دقيقة و15 ثانية في كل القنوات التلفزية والاذاعية.
و خصصت اذاعة شمس اف ام 6 ساعات و59 دقيقة و 10 ثوان لمساندي مشروع الدستور، و7 ساعات و42 دقيقة و11 ثانية للرافضين لمشروع الدستور، أي بما يعادل مجموع 14 ساعة و41 دقيقة و21 ثانية.
وخصصت اذاعة شمس اف ام البرامج اليومية الماتينال واستوديو شمس، والبرنامج الاسبوعي le grand debat، لتغطية حملة الاستفتاء، حيث بينت النتائج الكيفية التزام مقدمي البرمج بالحياد والموضوعية تجاه كل الضيوف والاراء والمواقف التي تم تقديمها، مقابل عدم التزام المعلقين القارين في أغلب الاحيان بمبدأ الحياد والتعبير عن مواقفهم الرافضة لمشروع الدستور.