تحادث وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، اليوم الجمعة، مع سفير جمهورية الصين الشعبية بتونس، زانغ جيانغو، وقد تناول اللقاء "علاقات التعاون الثنائي المتميزة بين البلدين وسبل تطويرها والارتقاء بها إلى أفضل المراتب".
وتم التطرق أيضا بالمناسبة إلى مشاريع التعاون القائمة بين البلدين والرغبة المشتركة في تعزيزها وتنفيذ المشاريع الاستثمارية المتفق عليها في أقرب الآجال.
كما استعرض الجانبان القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وقد استأثر موضوع عودة الطلبة التونسيين المزاولين لدراساتهم العليا بالصين إلى جامعاتهم، بحيز هام من هذه المقابلة، إذ جدّد الوزير شكره للجانب الصيني على "التفاعل الإيجابي والبناء لتمكين الطلبة من استئناف دراستهم"، معربا عن تطلعه إلى مواصلة التنسيق بين البلدين للإسراع في الاجراءات الإدارية والمعاملات القنصلية "لتأمين عودتهم في أقرب الآجال المتاحة"، وفق بلاغ صادر عن الخارجية.
من جهته تعهّد السفير الصيني بتسهيل الإجراءات والتنسيق مع الجامعات المعنية.