ندّد الاتحاد العام لطلبة تونس، اليوم السبت، بالعدوان الاسرائيلي الذي يشنّه منذ أمس الجمعة على قطاع غزة، وبالصمت والتواطؤ الذين تنتهجهما الا?نظمة العربية تجاه القضية الفلسطينية داعيا الشعب التونسي وكل شعوب العالم إلى الاحتجاج ضدّ " الاحتلال الصهيوني" تضامنا مع الشعب الفلسطيني.

وأكد، في بيان له، أن القضية الفلسطينية هي قضية تحرر وطني ضد الهيمنة الا?ستعمارية الاسرائيلية بتواطؤ من الا?نظمة "العربية الرجعية العميلة"، مطالبا السلطة التونسية بسنّ قانون يجرم التطبيع مع الكيان الصّهيوني.

وعبّر عن اعتزازه بالمقاومة الوطنية المسلحة في فلسطين ودعمه اللاّمشروط لها واعتبارها السبيل الوحيد لتحرير فلسطين من البحر ا?لى النهر.

يذكر أن سلطات الاحتلال الاسرائيلية تشن منذ أمس الجمعة عدوانا على قطاع غزة، وشنت عملية ضد حركة الجهاد الاسلامي، وقتلت أحد كبار قادتها في غارة جويّة وأطلق مسلحون فلسطينيون ما لا يقل عن 160 صاروخا عبر الحدود، ما تسبب في انطلاق صفارات الإنذار وهرع الناس إلى الملاجئ في مناطق أقصاها مدينة موديعين بين تل أبيب والقدس.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الهجمات الإسرائيلية أسفرت عن استشهاد 12 شهيدا من بينهم طفل وأربعة من أعضاء حركة الجهاد الإسلامي وأصيب خلالها 84 شخصا على الأقل.