أكد وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري محمد إلياس حمزة، أن الوزارة حريصة على انجاز البئر المبرمج حفرها بمنطقة جمنة التابعة لولاية قبلي وأنها ستعرض الملف على أنظار مجلس وزاري في أقرب الآجال.

وأضاف الوزير، خلال جلسة عمل حضرها ممثلون عن مجمع التنمية في قطاع الفلاحة والصيد البحري بالعتيلات جمنة ، أن الوزارة ستنظر في توفير الاعتمادات اللازمة بما يتيح انطلاق أشغال الحفر.

وخصصت الجلسة التي حضرها كذلك مسؤولون عن قطاع الفلاحة بقبلي وممثلون عن الإدارات المعنية بقطاع الماء على مستوى وزارة الفلاحة، لبحث الاشكاليات المائية بواحة العتيلات والحلول المقترحة.

وكان عدد من شباب منطقة جمنة من معتمدية قبلي الجنوبية، تظاهروا، مطلع العام الماضي، للمطالبة بايجاد حل لتوقف أشغال مشروع حفر بئرين لري واحة العتيلات التي تعاني من نقص حاد في مياه الري منذ اكثر من 4 سنوات.

 وتعود اشكالية نقص مياه الري بواحة العتيلات التي تقع شرقي مدينة جمنة، الى سنة 2016، حيث تراجع دفق الآبار السطحية المخصصة لري هذه الواحة، الى جانب تملح البئر الجوفية الحارة التي كانت تستغل لتعزيز الموارد المائية بهذا المشروع الفلاحي.