أفاد الناشط بالمجتمع المدني بمعتمدية الرديف، سمير مصباح، بأن معتمدية الرديف تعاني غياب عدد من خطوط رحلات النقل التابعة للشركة الجهوية للنقل "القوافل" بقفصة تربطها بعدد من الولايات المجاورة وقفصة المدينة، مما عطل حركة المسافرين بالمنطقة، بالرغم من عقد جلسات مع الشركة وتعهدها بإعادة نشاطها، لكنها لم تفعل إلى حد اللحظة.

وأضاف سمير مصباح في تصريح لـ"وات، أن من بين المطالب التي تقدم بها عدد من مكونات المجتمع المدني وأهالي معتمدية الرديف، خلال جلسة عقدت مع الشركة، إعادة نشاط خط النقل الرديف باتجاه ولاية صفاقس انطلاقا من الرديف عوضا عن الانطلاق من معتمدية أم العرايس، وتثبيت موعد انطلاق خط الرديف باتجاه سوسة، مع تعزيزه بحافلة إضافية تجنبا لحالة الاكتظاظ التي يشهدها هذا الخط.

وأشار إلى أنه تم كذلك المطالبة بتركيز خط يربط معتمدية الرديف بقفصة المركز، إضافة إلى إعادة تشغيل خط نقل توزر باتجاه الرديف خلال الفترة المسائية، خاصة وأن هذا الخط كان موجودا ووقع التخلي عنه بالرغم من حركيته واستقطاب عدد محترم من المسافرين.

   ولم يتسن ل"وات" الحصول على أي رد من الشركة الجهوية للنقل القوافل بقفصة حول جملة هذه المطالب.