أكّدت وزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاط القرمازي على ضرورة التفكير في وضع خطّة محدّدة زمنيا للانطلاق فورا في تنفيذ مشروع رقمنة أرشيف المسرح الوطني ليتمّ إتاحته للعموم وليكون مرجعا أساسيا للباحثين والمهتمين بالفن الرابع من داخل تونس وخارجها.

وجاء ذلك خلال زيارة أدتها أمس الاثنين 08 أوت 2022، إلى مقرّ المسرح الوطني بالحلفاوين للاطّلاع على مدى تقدّم أشغال تهيئة عدد من فضاءاته، وللوقوف على الوضعية الحالية لقاعات التمارين المسرحية ولمتابعة سير برامج التكوين بالمدرسة التطبيقية للحرف المسرحية.

ووفق بلاغ صادر عن الوزارة، أكدت الوزيرة خلال هذه الزيارة على مواصلة إيمان صفر تسيير إدارة المسرح الوطني إلى حين تعيين مدير عام على رأس هذه المؤسسة وفقا لنتيجة بلاغ الترشح لهذه الخطة الذي سيصدر خلال الأيام القليلة المقبلة.

وشددت على تمسّك وزارة الشؤون الثقافية بكل مكونات المؤسسة ومختلف فضاءاتها باعتبارها مؤسسة عريقة ومرجعية تعكس مختلف المراحل التاريخية التي مرّ بها في الفنّ الرابع في تونس منذ نشأته وتجمع كلّ التيارات الفنية والإبداعية في هذا المجال، ولكونه من أهمّ المؤسسات الوطنية التي تجمع بين التكوين والإنتاج والتوزيع.

المصدر (وات)