توصّل الاتحاد العام التونسي للشغل، الى اتفاق مع الجامعة التونسية لوكالات الأسفار والسياحة ينص على الترفيع في أجور العاملين في وكالات الأسفار والسياحة بنسبة 6.5 بالمائة لستني 2022 و2023.

ونص الاتفاق الذي نشر محضره اتحاد الشغل، اليوم الثلاثاء، على احتساب هذه الزيادة على الأجر الأساسي لسنة 2019 وتدخل هذه الزيادة حيز النفاذ منذ غرة ماي 2022.

كما أقر الاتفاق الترفيع بنسبة مطابقة في العام 2023، اي بنسبة 6.5 بالمائة على الاجر الاساسي لسنة 2022 وتدخل حيز التطبيق بداية من غرة ماي 2023 .

وتضمن، الترفيع في منحتي النقل والحضور ب6.5 بالمائة بعنوان 2022 على أن تصرف هذه الزيادة على المنح المسندة سنة 2019 ابتداء من غرة ماي 2022 في حين ستصرف نفس النسبة من هذه الزيادة بداية من غرة ماي لسنة 2023 .

وتصرف بموجب الاتفاق زيادة في منحة الساعات الاضافية للسواق بنسبة 6.5 بعنوان 2022 على المنح المسندة لسنة 2019 وتدخل حيز النفاذ بداية من غرة ماي 2022 ، فيما ينتفع السواق كذلك من الترفيع في منحة الساعات الاضافية ب6.5 بالمائة بعنوان 2023 بحلول ماي 2023.

واتفق اتحاد الشغل والجامعة التونسية لوكالات الأسفار والسياحة، على أن تشرع المؤسسات التي صرفت زيادات أقل من النسبة المتفق عليها في صرف المفعول الرجعي بحلول غرة ماي 2022.

وتحافظ المؤسسات التي أنفقت زيادات أكثر من النسبة المتفق عليها على مقدار الزيادة، فيما تنتفع المؤسسات غير القادرة على صرف الزيادة دفعة واحدة بجدولة بموجب اتفاقيات للسداد على أقساط بموجب اتفاقيات داخلية مع النقابات الأساسية.

يذكر ان الاتفاق حول الزيادة في أجور العاملين في قطاع وكالة الأسفار والسياحة تم توقيعه الخميس 4 أوت الجاري بمقر الجامعة التونسية لوكالات الأسفار، وسط ترحيب من كل ممثلي من اتحاد الشغل الجامعة التونسية لوكالات الأسفار الذين أكدوا التزامهم بالحوار الاجتماعي.