أعلنت وزيرة البيئة، ليلى الشيخاوي المهداوي، عن إطلاق التظاهرة البيئية " شهر النظافة بالمدن التونسية" والتي تهدف إلى تعبئة المواطنين والمجتمع المدني والمؤسسات للتطوع للنهوض بمؤشرات النظافة بكافة المدن التونسية.

وأشارت الوزيرة، خلال ندوة صحفية انعقدت، الأربعاء، بمقر وزارة البيئة، التي حضرها وزراء السياحة والنقل والصحة والفلاحة والتعليم العالي والبحث العلمي ومختلف الأطراف الفاعلية من منظمات وجمعيات ناشطة في المجال البيئي، أن تظاهرة " شهر النظافة بالمدن التونسية" تنطلق يوم 14 أوت 2022 وتمتد على نهاية الأسابيع الموافقة لــ 21و28 أوت و4 سبتمبر 2022.

وأوضحت الوزيرة، أن هذه التظاهرة تنظم لجمع النفايات البلاستيكية والنفايات الخفيفة المتناثرة بتظافر جهود جميع الأطراف وبالتعاون والتنسيق مع كل الوزارات والقطاعات المعنية، قصد توفير الاطار البشري واللوجستي اللازم لضمان نجاح هذه التظاهرة.

وتقوم التظاهرة، على مشاركة المواطنين بصفة فردية أو في شكل فريق من 10 متطوعين لا تقل أعمارهم عن 18 سنة، كما يمكن مشاركة ممثلين عن الجمعيات الناشطة والممثلة على المستوى المحلي ( الكشافة والهلال الأحمر...) والتلاميذ والطلبة والموظفين.

ودعت وزيرة البيئة، الراغبين في المشاركة، لا سيما في شكل فرق، التسجيل في التظاهرة عن طريق المنصة الإلكترونية /http://www.cleanup-month.tn">http://www.cleanup-month.tn ثم ملئ الخانات حسب المطلوب وتوثيق التدخلات عبر وضع صور قبل وبعد التدخل لتقييم الفرق الحاصل بالمكان.

ولفتت، أنه في ختام التظاهرة، سيتم تقييم عمل الفرق المشاركة بناءا على الكميات المجمعة ونوعية تقديمها (مفروزة أو غير مفروزة) كما سيتم اختيار أحسن ثلاث فرق للحصول على جوائز رمزية.

وبينت ، في السياق ذاته، أن وزارة البيئة ستمكن المشاركين من أكياس مخصصة للجمع حسب نوعية الفضلات (بلاستيكية، ورقية، معدنية) وكماشات لجمع النفايات الخفيفة إلى جانب قفازات وسترات عاكسة وقبعات وأدوات وزن بمناطق التجميع.

كما تم، في اطار هذه التظاهرة، تحديد مناطق التدخل من طرف السلط الجهوية وخاصة بمداخل المدن والمسالك الاستراتيجية والساحات العمومية والأحياء السكنية والمناطق الصناعية.