صـــدر اليوم الخميس 18 أوت 2022 , أمر رئاسي عدد 691 لسنة 2022 مؤرخ في 17 أوت 2022 يتعلق بختم دستور الجمهورية التونسية وإصداره.
وقد ورد هذا الأمر في فصل وحيــد نصه كالاتي :

’’يصدر قيس سعيد، رئيس الجمهورية التونسية، دستور الجمهورية التونسية ويأذن بنشره بعدد خاص من الرائد الرسمى لللجمهورية التونسية’’ .

وكان رئيس الجمهورية، قيس سعيد، قد تولى مساء امس الاربعاء، ختم دستور الجمهورية التونسية الجديد، "دستور 25 جويلية 2022"، والإذن بإصداره، معتبرا المناسبة "يوما تاريخيا تتطابق فيه الشرعية الدستورية والمشروعية الشعبية والثورية"، حسب ما جاء في كلمة متلفزة له توجه بها إلى الشعب.

وقال رئيس الدولة إنه بإقرار الدستور الجديد للجمهورية، والذي تمت المصادقة على نتائجه النهائية يوم الثلاثاء من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بعد النظر في الطعون قضائيا، فإنه "تم تصحيح مسار الثورة والتاريخ" في تونس، وفق تعبيره.

وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت أمس عن قبول مجلسها لمشروع نص الدستور الجديد للجمهورية، والذي عرض على الإستفتاء في تونس وخارجها يوم 25 جويلية الماضي، وحصول التصويت ب"نعم" على نص هذا الدستور على نسبة 94 فاصل 6 في المائة، مقابل نسبة 5 فاصل 4 في المائة للتصويت بـ"لا" على هذا النص .

وشارك في التصويت على ذلك المشروع أكثر من 2 فاصل 8 مليون تونسي مسجلين في السجل الانتخابي، أي بنسبة 30 في المائة من إجمالي المسجلين تلقائيا وآليا في ذلك السجل.