كشف مدير مكتب وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي بميلانو (ايطاليا) بلال دردوري، وجود محادثات مع المنظمة الايطالية لتدويل المؤسسات "فيناست"، تتصل بوضع خطة عمل على مستوى الوجهة التونسية ومزيد استقطاب المؤسسات ستتوج موفى سبتمبر 2022 بإمضاء مذكرة تفاهم بروما.

وبحث الدردوري، هذا الملف مع رئيس مدير عام منطمة "فيناست" ، اريوس جوي، الى جانب امكانية تمركز المؤسسات من شرق ايطاليا في تونس.

وتنشط منظمة "فيناست" في 44 بلدا عبر العالم وهي تعد شريكا ماليا يدعم نشاط المؤسسات الايطالية من خلال شراء المساهمات الصغرى في رأس المال وتوفير تمويلات لتوطين هذه الشركات بالخارج.

وكانت وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي وقعت في 12 افريل 2022 مع الوكالة الإيطالية لتدويل المؤسسات، "بروموس إيطاليا"، مذكرة تفاهم لدعم استثمارات المؤسسات الإيطالية في تونس.

وسيتيح الاتفاق الحفاظ على حوار دائم يرمي إلى تشخيص مجالات الاستثمار في كل من تونس وإيطاليا وحفز تبادل الكفاءات التقنية وفرص التكوين.

وتتواجد في تونس زهاء 900 مؤسسة إيطالية، وفق احصائيات وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي، تشغل هذه المؤسسات أكثر من 72 ألف شخص وهي تمثل ثلث المؤسسات ذات المساهمة الأجنبية.

وبلغت قيمة المبادلات التجارية بين تونس وإيطاليا سنة 2021 ما يعادل 5،5 مليار اورو مقابل 4،5 مليار اورو سنة 2020، أي بتطور قدره 22 بالمائة.

المصدر (وات)