فاق عدد الوافدين الجزائريين على المعابر الحدودية منذ فتحها في 15 جويلية المنقضي والى حدود 14 من شهر سبتمبر الجاري، 205 الاف سائح، وفق ما أكده المندوب الجهوي للسياحة بطبرقة عيسى المرواني ل"وات" .
وتصدر معبر ملولة عدد الوافدين بأكثر من 173 ألف وافد جزائري يلية معبر الببّوش بمعتمدية عين دراهم ب اكثر من 30 الف وافد من ذات الجنسية ومعبر الجليل بمعتمدية غار الدماء بأكثر من 2200 وافد جزائريا.
واحتلت السياحة الداخلية المرتبة الأولى لمجموع الوافدين من 1 جانفي الى 10 سبتمبر الجاري بأكثر من 126 ألف وافد منهم 17 ألف وافد جزائري اقاموا بمختلف مؤسسات الايواء السياحي.
وسجلت المؤشرات السياحية بجميع الوحدات السياحية بولاية جندوبة من 1 جانفي 2022 الى 10 سبتمبر، تطورا هاما بلغ نحو 72 بالمائة في عدد الوافدين مقارنة بذات الفترة من السنة المنقضية وبذات النسبة تقريبا في مستوى عدد الليالي المقضاة.
 
ومن غرة سبتمبر الى يوم 10 سبتمبر من هذه السنة سجل عدد الوافدين تطورا ب192.1 بالمائة وبذات النسبة تقريبا في مستوى عدد الليالي المقضاة (192.7 بالمائة).
ولفت تقرير صادر عن المندوبية الجهوية للسياحة بطبرقة الى ان السياحة الداخلية بالجهة سجلت 275 ألف ليلة مقضاة أي بنسبة 83 بالمائة من الليالي المقضاة من 1 جانفي الى 10 سبتمبر، 15 بالمائة منهم سواح جزائريون.
ومن 1 الى 10 سبتمبر سجلت مختلف المؤشرات السياحية بالجهة زيادة ب103 بالمائة مقارنة بسنة 2021، وسجلت ذات المؤشرات خلال ال10 أيام الاولى من شهر سبتمبر زيادة قدرت ب27 بالمائة مقارنة بذات الفترة من سنة 2019 باعتبارها السنة المرجعية.