إعتبر علي العريض ان محاكمته في قضية التسفير لبؤر التوتر هي سياسية بإمتياز.
وافاد العريض، في تصريح لشمس اف ام عقب الافراج عنه ابان التحقيق معه بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب، بانه "يُحاكم مع قبل متهمين واشخاص هم خصوم سابقين له ولحركة النهضة وكان قد تصدى لهم حين كان وزير للداخلية"، وفق تعبيره.
واضاف العريض انه "يحاكم في هذه القضية حول سياسات اقترحها سابقا على الحكومة أو على مجلس الامن القومي امام رئيس الدولة الاسبق منصف المرزوقي".
واستغرب العريض من ان تتم "محاكمته وحده كرئيس حكومة سابق و وزير للداخلية حول قضايا من 14 جانفي 2011 الى الآن ولم تتم دعوة بقية المسؤولين الذين شغلوا نفس المنصب".