مناسبة إنعقاد أشغال الجزء رفيع المستوى للدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تحتضنها نيويورك من 20 إلى 26 سبتمبر 2022، أجرى عثمان الجرندي، وزير الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج لقاءً مع بربارا ليف وكيلة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى.

واشار بلاغ صادر عن وزارة الخارجية مساء أمس الأربعاء، إلى أن اللقاء كان مناسبة لتبادل وجهات النظر حول أهم القضايا الإقليمية والدولية الراهنة.

وجدّد الطرفان عزمهما على مزيد التنسيق والتشاور بخصوص القضايا ذات الإهتمام المشترك، بما في ذلك الحرص على مواصلة دعم مسار التسوية السياسية في ليبيا.

واستعرض الجانبان علاقات الصداقة والتعاون المتميزة القائمة بين البلدين وسبل تعزيزها وقد جدد الوزير في هذا الإطار، حرص تونس على الحفاظ على مكتسبات تجربتها الديمقراطية، مؤكدا أن خيار الديمقراطية والحريات لا رجعة فيه، الى جانب تقدم الإستعددات الجارية للإستحقاقات الإنتخابية القادمة خلال شهر ديسمبر المقبل.

من ناحيتها، أكدت المسؤولة الأمريكية حرص بلادها على مواصلة دعم تونس واستعدادها لتعزيز التعاون مع بلادنا بما يرسخ أسس المسار الديمقراطي في تونس و ضمن تحقيق الرفاه والتنمية ويساهم في تعزيز الاستقرار في المنطقة.