قال كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي، لسعد اليعقوبي، اليوم الأحد في تصريح لمراسل شمس اف ام، خلال اجتماع عام، بمقر المندوبية الجهوية للتربية صفاقس 1،ان بداية السنة المدرسية بصفة متعثرة سببه عدم جاهزية وزارة التربية من حيث مستلزمات العودة المدرسية من موارد بشرية وامكانيات مادية.
وكذلك بسبب تراكمات مشاكل السنة الفارطة التي لم تحلها الوزارة وذهابها الى الخطوط الممنوعة قانونا ودستورا وهي الاعتداء على الحق النقابي بهدف كسر ارادة نقابة التعليم الثانوي، حسب  تعبير اليعقوبي.
هذا وقال كاتب عام جامعة التعليم الثانوي ان وزيرالتربية يريد جر الجامعة الى معارك هامشية من خلال تعييناته المسقطة للمديرين واحالات المدرسين على مجالس التاديب، متحدثا عن وجد لوبي يعمل على تعطيل العودة المدرسية، الامر الذي يثبته عدم الاعلان ن نتائج التحقيق في الاخطاء الواردة في بعض الكتب المدرسية الى حد الان.
واضاف اليعقوبي انه من غير الممكن اقامة شراكة مع وزارة التربية "حسب الحاجة او المصلحة"، وفق تعبيره، مؤكد ان "الوزارة تنكرت لجملة من الاتفاقيات وايجاد اطار تدريس يعمل في ظروف طيبة تضمن النجاح في معركة جودة التعليم".
هذا وتوجه اليعقوبي بسؤال لوزير التربية حول كيفية ضمان كسب معركة جودة التعليم بمدرسين يعملون بأجوراقل من الاجر الادنى وبتسميات مهينة، مشددا ان المعركة مع وزارة التربية ستكون على جميع الجبهات لتطوير المدرسة واصلاحها وضمان كرامة المربي.