وقعت تونس والأوروغواي، أمس الاثنين في نيويورك، على عدد من الإتفاقيات الثنائية، شملت إرساء مشاورات سياسية دورية بين البلدين، وإعفاء حاملي جوازات السفر الدبلوماسية من التأشيرة، وكذلك مذكرة تفاهم حول التعاون بين الأكاديمية الدبلوماسية ومعهد أرتيغاس للخدمات الخارجية.

ووقّع على هذه الاتفاقيات وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، ووزير الشؤون الخارجية بالأوروغواي، فرانسيسكو بوستيلو، وذلك خلال لقاء جمعهما أمس الإثنين بمناسبة مشاركتهما في الجزء رفيع المستوى للدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وذكرت وزارة الخارجية في بلاغ لها مساء اليوم الثلاثاء، أن الوزيرين تبادلا خلال اللقاء وجهات النظر حول مختلف القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، ولاسيما المتغيّرات المتسارعة التي يشهدها العالم حاليا وما تطرحه من تحدّيات جسيمة، حيث أكدا استعدادهما لتعزيز التشاور ودفع علاقات التعاون على المستوى الثنائي، وفي المحافل متعددة الأطراف.

واتفق الوزيران على عقد إجتماع في إطار تعزيز التشاور السياسي بين البلدين.

ووجّه الجرندي دعوة لوزير خارجية الأوروغواي لزيارة تونس خلال الفترة المقبلة.