أكدت وزيرة البيئة ليلى الشيخاوي المهداوي، أنّ العيش في محيط سليم ومتوازن هو أولويّة وطنيّة.

وأفادت الوزيرة خلال ندوة أشرفت عليها بالإشتراك مع وزيرة الصحة علي مرابط في إطار متابعة وتنفيذ برنامج البحر الأبيض المتوسّط (MedProgramme) المتعلّق بتعزيز الأمن البيئي انتظمت اليوم الأربعاء 28 سبتمبر 2022 بالعاصمة، أنه يتمّ العمل حاليّا على إعداد مجلّة للبيئة وإستراتيجيّة وطنيّة للإنتقال الإيكولوجي فضلا عن التزام تونس بجميع الإتّفاقيات والبروتوكولات الدّوليّة في مجال حماية البيئة.

وتمحورت أشغال هذه النّدوة حول الوقاية من مخاطر الموادّ العضويّة الثّابتة ومادّة الزئبق للحدّ من التلوّث البيئي والقضاء على النّقاط السّوداء، علما وأنّ تونس تشارك في إنجاز هذا البرنامج المموّل من قبل صندوق البيئة العالميّة لفائدة 9 دول في منطقة البحر الأبيض المتوسّط.

من جهته أكّد وزير الصحّة علي المرابط ضرورة اعتماد ثقافة الوقاية كركيزة أساسيّة ضمن استراتيجيّات الحفاظ على البيئة من الملوّثات مع مواصلة العمل والاستفادة من آليات التّنسيق والعمل المشترك التّي مكّنت من السّيطرة على جائحة كوفيد-19 لمعالجة الإشكاليات البيئيّة وضمان مقوّمات التّنمية المستدامة وتحقيق أهداف الصحّة للجميع.