اكدت وزيرة التجارة وتنمية الصادرات فضيلة الرابحي انه لا وجود لأزمة في التزود بالمواد الغذائية، موضحة انه كان هناك اضطراب في بعض المواد وتم تجاوزه.

واكدت الوزيرة اليوم الخميس ، في تصريح على هامش "المؤتمر الدولي أيام سيدات الأعمال التونسيات كوميسا" ان الإضطراب في التزود ببعض المواد هو جراء الازمة العالمية.

وبخصوص إنتاج الحليب، أفادت الوزيرة  ان الاضطراب يعود لارتفاع كلفة الاعلاف التي أثرت على الانتاج، لافتة إلى أنه سيتم تمكين المنتجين من تغطية تكاليفهم لتكون الأسعار معقولة، حسب قولها.

وفي ما يتعلق بمادة السكر، أشارت الوزيرة إلى أن النقص في التزود يعود إلى تأخر المزودين في تزويد تونس ب 22 طن من مادة السكر،  مؤكدة انهم تمكنوا من تزويد السوق و تجاوز الاشكال.

هذا وأقرت فضيلة الرابحي بعودة الانتاج للنسق الطبيعي في علاقة بقطاع الدواجن.