أكد رئيس الإتحاد المحلي للفلاحة بالروحية من ولاية سليانة محمد الهادي الفراحتي، أن نسبة هامة من صابة التفاح بالمعتمدية "أتلفت"، نتيجة تساقط حجر البرد والجفاف وانتشار الأمراض الفطرية والحشرية وعدم فاعلية المبيدات المستعملة.

وبين في تصريح اليوم الخميس ل"وات" أن غياب الإرشاد والأسمدة، ساهم في تقليص إنتاج التفاح بالمنطقة حيث أن الصابة تضررت بنسبة 70 بالمائة.

وطالب الفراحتي السلط المعنية بضرورة مراقبة المبيدات والأدوية الفلاحية من حيث الأسعار وفاعليتها، إلى جانب توفير الأسمدة في آجالها.

 وكان الفراحتي ذكر في تصريح سابق ل"وات " أن العشرات من هكتارات أشجار التفاح بالمنطقة السقوية العمومية 1 بمعتمدية الروحية تضررت مؤخرا، حيث جفت الأشجار نتيجة نقص المياه سواء بسبب الجفاف أو نقص مياه الري نظرا لسوء التسيير (قطع التيار الكهربائي على عدد من الآبار بالمنطقة السقوية)، وان مايقارب 60 هكتارا من أشجار التفاح جفت تماما بالمنطقة، وهي أول منطقة تم إنشاؤها بالمعتمدية، فضلا عن انعدام الماء بالمنطقة السقوية العمومية أولاد بلال بالروحية التى تبين عدم تواجد الماء بعد إحداثها.