قال وزير التربية فتحي السلاوتي اليوم الجمعة 30 سبتمبر 2022، إن الوزارة تعمل على إصلاح البرامج التعليمية، مشيرا إلى أنه تم الإنطلاق في مراجعة الزمن المدرسي.

وأوضح الوزير في تصريح لشمس أف أم، أن مراجعة الزمن المدرسي تم الشروع فيه عبر إدخال الأنشطة الثقافية والعلمية والرياضية لتكون جزءً من هذا الزمن المدرسي وذلك من خلال النوادي.

وأفاد السلاوتي أن الوزارة انتهجت خيارا استراتيجيا يتمثل في تنمية قدرات التلاميذ التي لا يمكن تقديمها في درس كلاسيكي، مشددا على أن هؤلاء التلاميذ اليوم في حاجة إلى الكفاءات أكثر من المعلومات وهو ما يتحقق عبر العمل الجمعياتي.