قال رئيس النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص سمير شطورو اليوم الجمعة، إن المفاوضات المتعلقة بتمديد الاتفاقية القطاعية المبرمة بين النقابة والصندوق الوطني للتأمين على المرض "ما تزال جارية بين الجانبين".

أوضح شطورو لوكالة تونس أفريقيا للأنباء أن الاتفاقية القطاعية الحالية بين النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص والصندوق الوطني للتأمين على المرض سينتهي مفعولها بتاريخ 26 نوفمبر المقبل.

وتم الاتفاق على تمديد الاتفاقية القطاعية بين الطرفين يوم 25 نوفمبر 2021 بسنة واحدة وذلك خلال جلسة بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية حضرها ممثلون عن النقابة والصندوق وبإشراف وزير الشؤون الاجتماعية مالك الزاهي.

ووقع بموجب هذه الاتفاقية التعاقدية توسعة الأعمال الطبية لبعض الأمراض المتكفل بها من الصندوق الوطني للتأمين على المرض.

من جهة أخرى، صدر بالرائد الرسمي عدد 108 بتاريخ 30 سبتمبر الجاري، قرار من وزير الشؤون الاجتماعية يتعلق بالمصادقة على الملحق التعديلي عدد 4 للاتفاقية القطاعية لأطباء القطاع الخاص المبرمة بين الصندوق الوطني للتأمين على المرض والنقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص بتاريخ 5 جويلية 2022.

وينص هذا الملحق التعديلي على ضبط تعريفة الفحص الطبي بآلات السكانير، وفق ما أفاد به رئيس نقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص سمير شطورو.