يشهد الجناح التونسي الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الثقافية بمعرض الرياض الدولي للكتاب (29 سبتمبر-8 أكتوبر 2022)، منذ انطلاق الدورة يوم الخميس، إقبالا كبيرا من زوار المعرض والشخصيات الهامة.

وشهد المعرض في يومه الثالث الذي يتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع في المملكة العربية السعودية إقبالا كبيرا، عرفه أيضا الجناح التونسي حيث عبّر كل الزوار عن اهتمامهم بالحركة الثقافية والفكرية في تونس وعن تاريخ بلادنا وحضارتها، وحرصوا على اقتناء عدة عناوين من الكتب التاريخية والدراسات وكذلك الروايات بل حتى إن البعض منهم عبر عن رغبته في اقتناء أمهات الكتب والمراجع التي تعرضها وزارة الشؤون الثقافية في الجناح ولكنها غير مخصصة للبيع.

وإلى جانب زيارة حمد فايز نائب وزير الثقافة بالمملكة العربية السعودية الأمير بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود، في اليوم الافتتاحي، شهد الجناح التونسي أمس زيارة أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية الشخصية السياسية المعروفة الدكتور زياد الشمري، وكانت الزيارة مناسبة أهداه خلالها رئيس الوفد التونسي الأسعد سعيد أحد الإصدارات التونسية القيمة، وهي الموسوعة التونسية الصادرة عن المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون (بيت الحكمة). وأثنى الضيف بالمناسبة على ما تشهده تونس من حركة ثقافية وفكرية تنويرية على مر العصور.

وفي حركة نبيلة فاجأت كل الحاضرين في الجناح التونسي حلت الكاتبة الروائية السعودية نورة المغربي مديرة دار حبر للنشر مساء أمس محملة بخبزة مرطبات عليها العلم التونسي والعلم السعودي في شكل خريطتي البلدين مع عبارة "حللتم أهلا ونزلتم سهلا".

وأعربت بالمناسبة عن سعادتها الكبيرة بحلول تونس ضيف شرف معرض الرياض الدولي للكتاب مشيرة إلى إعجابها الكبير بالأدب التونسي عموما وبالكتاب التونسيين منهم بالخصوص الكاتب شكري المبخوت الحاصل على جائزة البوكر للرواية العربية سنة 20145 عن روايته "الطلياني" وأميرة غنيم صاحبة رواية "نازلة دار الأكابر" التي وصلت إلى القائمة القصيرة لجائزة البوكر سنة 2021.

وكانت الزيارة مناسبة أهدت خلالها مديرة إدارة الآداب بالوزارة والمشرفة على الجناح راضية حباسي العرقي، رفقة مديرة معهد تونس للترجمة زهية جويرو، للناشرة نورة المغربي مؤلفي "شهيرات التونسيات" لحسن حسني عبد الوهاب، وأغاني التونسيات من خلال مرددات نساء بلدة الكنايس" لسلمى الجلاصي، والصادر عن المكتبة الوطنية. كما تولى الناشر حافظ بوجميل باسم الغرفة النقابية الوطنية لدور النشر إهداء ضيفة الجناح أحد أبرز إصدارات "نيرفانا".

وبسعادة كبرى غامرة يواصل الشباب والأطفال والكهول الإقبال بشكل لافت ونظراتهم لا تخلو من الانبهار والإعجاب بإبداعات الخطاط التونسي الكبير عمر الجمني للظفر بكتابة أسمائهم بريشة هذا المبدع التونسي الذي ذاع صيته في مختلف بلدان العالم وخاصة في العالم العربي.

كما يواصل شباب مركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي استقبال ضيوف الجناح التونسي ومنحهم فرصة زيارة تونس افتراضيا والتجول بين ثنايا المسالك الثقافية والمتاحف، في رحلة قصيرة تحفّزهم على زيارة تونس في الواقع والتمتع بزيارة مواقعها الأثرية ومعالمها التاريخية.

المصدر: وات