أمهلت وزارتا الفلاحة والتخطيط اصحاب منشآت الدواجن القائمة 18 شهرا للاستجابة الى مقتضيات الشروط الجديد المنظم للقطاع.

وصدر كراس الشروط الجديد الذي يحتوي على 7 صفحات وتتضمن 6 ابواب مقسمة الى 17 فصلا على شكل قرار مشترك بين وزيري الفلاحة والاقتصاد بالرائد الرسمي عدد 108 لسنة 2022 ليوم 30 سبتمبر 2022 .

وتطبق كراس الشروط الجديدة على كل منشآت تربية دجاج اللحم والديك الرومي ودجاج البيض ومنشآت إنتاج بيض التفريخ ومنشآت التفريخ ومذابح الدواجن مع ضرروة الاستجابة الى حزمة معايير فنية الى جانب احترام متطلبات صحية واخرى تتصل بالسلامة.

وينص القرار على ضرورة ان يكون الباعثون الماديون الراغبون في ممارسة هذا من بين الفنيين المتحصلين على الأقل على شهادة مؤهل تقني فلاحي أو شهادة مؤهل تقني في تربية الدواجن.

و يمكن لغير الباعثين الماديين احداث منشأة دواجن شرط انتداب فني أو فنيين متحصلين على شهادة مؤهل تقني فلاحي أو كلّ باعث مادي يكون قد تلقى تكوينا في مجال نشاط تربية الدواجن مع الحصول على شهادة تكوين في الغرض من هيكل معترف به.

ويتيح القرار الذوات المعنوية ممارسة نشاط تربية الدواجن كذلك من خلال انتداب فني أو فنيين أو صاحب شهادة تعليم عالي متحصلين على الأقل على شهادة مؤهل فني فلاحي أو شهادة مؤهل تقني في تربية الدواجن مع وجوب تفرغهم الكلي لممارسة هذا النشاط.

وتقوم المندوبيات الجهوية بناء على طلب الباعث بمعاينة مكان إحداث المنشأة ومدى مطابقته للشروط الفنية الموضوعة في حين تتولى المصالح البيطرية الجهوية والمركزية المصادقة على المثال الهندسي للمنشأة لاستكمال ملف الباعث.

وتؤمن مصالح وزارة الفلاحة المكلفة بالمراقبة الصحية البيطرية بطلب من الباعث، زيارة ميدانية للمشروع عند الانتهاء من الإشغال وقبل دخوله حيز النشاط، للوقوف على مدى احترام الباعث لما جاء بالدراسات ولمقتضيات كراس الشروط.

وياتي هذا الاصدار التشريعي الجديد في وقت تشهد فيه السوق التونسية نقصا في انتاج الدواجن مما انعكس على اسعار استهلاك اللحوم البيضاء والبيض والتي سجلت ارتفاعا.

ويضم قطاع الدواجن في تونس 1650 مربي مختص في انتاج دجاج البيض و 2600 مربي يعمل في مجال انتاج دجاج اللحم علما وان القطاع يوفر زهاء 100 الف موطن شغل على امتداد حلقة الانتاج وفق بيانات تعود الى سنة 2019