قال الناطق الرسمي باسم حزب "إرادة الشعب" باسم الجبالي، إن الحزب باعتباره من أحزاب الموالية لتوجهات رئيس الدولة قيس سعيّد، يسعى الى جمع اكثر ما يمكن من الأنصار والمساندين لمساره الإصلاحي، الذي اقره منذ 25 جويلية 2021.
وأضاف لجبالي في تصريح ل (وات)، على هامش اجتماع عام عقده الحزب مساء اليوم السبت بسوسة، بحضور عدد من انصاره من مختلف الجهات، ان حزبه يسعى الى اقناع مناصريه بضرورة الوقوف في صف رئيس الدولة، والتصدي لكل من يريد تعطيل مساره الإصلاحي.
واكد ثقة حزب "إرادة الشعب " في سلامة التمشي الذي أقره رئيس الجمهورية منذ 25 جويلية 2021، مبينا ان الحزب لا يملك توجها ايديولوجيا معينا، ويريد ان يقطع مع التقليد السياسي السابق، ويسعى الى المشاركة في انجاح برامج الإصلاح السياسي.
وبخصوص الاستحقاقات الانتخابية القادمة، أعلن الجبالي عن مشاركة مناضلي الحزب في الانتخابات التشريعية القادمة، حتى يكونوا ضمن "الحزام السياسي" لرئيس الدولة في البرلمان القادم، على حد تعبيره.