اثر زيارة اداها اليوم السبت الى مستشفى الرابطة بالعاصمة، قال رئيس الجمهورية ان اعدادج الاطباء الذين غادروا البلاد يعتبر مرتفعا، منوها الى ان كلفة تعليمهم وتكوينهم تتكلف مئات الملايين على المجموعة الوطنية.

وتعليقا على هذه الظاهرة، قال رئيس الدولة للدول المستقبلة للاطباء: "انتوما تسلفو فينا ولا احنا نسلفو فيكم'.

واضاف رئيس الجمهورية ان عدم توفير المناخ اللازم والمجهيزات اللازمة، هو ما يدفع الاطباء للهجرة الى الخارج.

مشيرا الى وجود اعداد كبيرة من الاطباء المؤمنين بالمرفق العمومي.