اعتبر رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، خلال إشرافه على الجلسة التمهيدية حول تأسيس الشركة الأهلية المحلية للتصرف في أراضي مجموعة بني خيار، أن الشعب هو ومن وضع الدستور الجديد.

وقال رئيس الجمهورية "قالوا إنهم لا يعترفون بالدستور لكن الشعب يعترف به وهو من وضعالدستور  وأقرّه وهو من خرج يوم 25 جويلية 2021 وكذلك يوم 25 جويلية 2022".

وتابع سعيّد "تم وضع القانون الانتخابي ومن يرى في نفسه القدرة على التقديم ويرى أن له حظوظ الفوز في الانتخابات فليتقدّم".

وأضاف "نحترم القنون ونريد أن يكون القانون معبرا عن إرادة التونسيين، من قام بالانفجار الثوري؟ الشعب طلب الشغل والحرية والكرامة الوطنية لكنهم انتقلوا إلى مسائل أخرى فقضية الإسلام ليست قضية".

وتابع "كل القضايا تم افتعالها وأصبحت قضية هوية نحن من قرطاج ومن روما ومن بيزنطة ومن الأندلس وتركيا فتم الانحراف عن المطالب الحقيقة للشعب نحو قضايا وهمية".