تعهدت فرقة الشرطة العدلية بمنزل تميم بالبحث في شكاية تقدم بها الديوان الوطني للبريد التونسي في شخص ممثله القانوني ضد عون بريد من أجل "الاستيلاء على أموال خاصة من حسابات بريدية جارية لحرفاء بفروع تابعة لمكتب بريد الهوارية، حسب ماورد في تدوينة نشرت اليوم على الصفحة الرسمية للادارة العامة للامن الوطني على الفايسبوك.

بسماع العارض صرح أنه على اثر تقدم حريف بشكاية بعد تفطنه لتعرض حسابه البريدي الى عمليات سحب وإيداع، تم تكليف لجنة تفقدية للتثبت في الموضوع حيث اتضح أن عون النافذة قام بعمليات تحويل أموال من عدة حسابات جارية والذي بسماعه ضمن محاضر إدارية اعترف بإستيلائه على مبالغ مالية متفاوتة قدرت إجمالا ب 20800 دينار تولى ارجاعها على مرحلتين.

بسماع المعني من قبل الوحدات الأمنية اعترف بكل ما نسب إليه إبان عمله كعون نوافذ بفروع لمكاتب بريدية تابعة للهوارية وذلك على خلفية تعرضه لضائقة مالية بعد إجرائه لعمليات جراحية.

باستشارة ممثل النيابة العمومية أذن بالاحتفاظ به من أجل "الاستيلاء على أموال خاصة من حسابات بريدية" والأبحاث متواصلة.