تمكّن فريق المراقبة الاقتصادية بالإدارة الجهوية للتجارة وتنمية الصادرات بسيدي بوزيد وبالتنسيق مع فرقة الحرس البلدي بالجهة من حجز كمية تقدر بـ1176 قارورة مياه معدنية سعة 1.5 لتر كانت محمولة على متن شاحنة بمدخل مدينة سيدي بوزيد.

وقد تمت مطالبة صاحب الشاحنة بما يفيد انه يمارس نشاط التجارة بصفة قانونية الا انه تعذر عليه ذلك.

وتم تحرير محضر بحث ضد المخالف من أجل مسك منتوجات لغرض بيعها أو المضاربة فيها دون أن تتوفر فيه شروط ممارسة التجارة على معنى أحكام المرسوم عدد 10 لسنة 2020 وحجز الكمية ليتم توزيعها بالمسالك القانونية.