ذكّر أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، بتحذيرات الاتحاد سابقا حول وضع البلاد، وأبرز أنه إذا ما تعرضت تونس لا قدر الله إلى لأي رجة في هذه السنة لن تتمكن من تحملها .

وقال الطبوبي "نحن نعلم أن فاتورة ذلك ستدفعها البلاد وشعبها والمهمشين والمفقرين والطبقة الوسطى خاصة"، وتابع " قناعتنا الراسخة أنه لا وجود لمسؤول دائم.. ولو دامت لغيرك لما ٱلت إليك".

وفي تعليقه على رفع الدعم، قال الطبوبي إن ما يرفع من شعارات حول توجيه الدعم إلى مستحقيه لا يختلف فيه اثنان، ولكن رفع الدعم لا يكون بأجر أدنى لا يتجاوز 429 دينارا في الشهر، ومن الممكن التفكير فيه عندما يكون الأجر الأدنى ألف دينار.

وفسر الطبوبي أن كل القطاعات في تونس اليوم تحتاج للدعم قائلا "الطبيب الجامعي في مؤسساتنا الاستشفائية يحتاج الدعم وانظروا إلى عدد كفاءاتنا التي هاجرت خارج تونس".