بخصوص مراقبة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لتغطية وسائل الإعلام للحملة الانتخابية، قال رئيس الهيئة فاروق بوعسكر، ان الهيئة اضطرت اضطرارا الى تحمل هذه المسؤولية، بعد تعذر توقيع القرار المشترك مع هيئة الاتصال السمعي والبصري.
واضاف بوعسكر، في تصريح لشمس اف ام خلال يوم دراسي حول الجرائم الانتخابية ودور النيابة العمومية والضابطة العدلية، اليوم الخميس، ان هيئة الانتخابات وتفاديا للفراغ التشريعي، "خاصة ان بعض الجهات لم تتحمل مسؤولياتها" وفق تعبيره، فان هيئة الانتخابات لم تترك المجال شاغرا وبادرت باصدار قرار ترتيبي، صدر بالرائد الرسمي .
واضاف بوعسكر ان وسائل الإعلام مطالبة بمد هيئة الانتخابات بالمخطط التفصيلي لجميع البرامج التي ستخصصها لتغطية الحملة.
وقال ان الهيئة خصصت وحدة للرصد وهي قادرة على ذلك على عكس مايتم الترويج إليه، والتي ستنطلق في عملها بداية من يوم غد الجمعة، تزامنا مع انطلاق الحملة الانتخابية في الداخل، لتشريعية 17 ديسمبر 2022.