استقبل الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان، رئيسة الحكومة نجلاء بودن، لدى وصولها إلى مطار الجزائر الدولي هواري بومدين، في إطار زيارة عمل إلى الجزائر تدوم يومًا واحدًا.
وحضر مراسم الاستقبال كل من وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، ووزيرة البيئة والطاقات المتجددة سامية موالفي.

وأجرى بن عبد الرحمان، بقصر الحكومة الجزائرية، محادثات مع بودن، حيث سمحت المحادثات "بالإشادة عالياً بعمق علاقات الأخوة والتضامن التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين".

كما تم استعراض سبل تعزيز التعاون الثنائي على ضوء توجيهات قائدي البلدين، رئيس الجزائر عبد المجيد تبون ورئيس الجمهورية قيس سعيد، الرامية إلى تحقيق المزيد من التكامل الاستراتيجي والتنمية المتضامنة والمندمجة.
كما جدد الطرفان عزمهما على تنشيط آليات التعاون الثنائي ومتابعة مختلف المشاريع المشتركة وتعزيز المبادلات الاقتصادية، لاسيما خلال الاستحقاقات الثنائية المقبلة، وعلى رأسها اللجنة المشتركة الكبرى الجزائرية-التونسية.
وجرى اللقاء بحضور وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج.