نشر السياسي والقيادي السابق في حركة النهضة سمير ديلو، منذ قليل ، تدوينة على صفحته على الفايسبوك اكد من خلالها الإبقاء على رئيس البرلمان المنحل  ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي في حالة سراح بعد انتهاء التحقيق معه في قضية التسفير.

 وكان راشد الغنوشي وعدد من قياديي حركة النهضة، مثلوا نهاية شهر سبتمبر المنقضي أمام فرقة مكافحة الإرهاب ببوشوشة، في قضية ملف التسفير إلى بؤر التوتر. وقد قررت إثر ذلك النيابة العمومية، إحالتهم على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، لاستنطاقهم. 

ويشار إلى أنه سبق ومثل الغنوشي امام قاضي التحقيق فيما يعرف بقضية "انستالينغو" وقد تم أيضا آنذاك الإبقاء عليه في حالة سراح.

ووردت تدوينة سمير ديلو كالتالي: