استقبلت وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة نائلة نويرة القنجي، صباح الثلاثاء 24 جانفي الجاري بمقر الوزارة، مدير قسم المغرب ومالطا لمجموعة البنك الدولي Jesko. S Hentschel،   ومدير مكتب البنك في تونس Alexandre Arrobbio وذلك بحضور ممثلين عن البنك وعدد من الإطارات العليا للوزارة.
ويندرج هذا اللقاء في إطار زيارة العمل الذي يقوم بها Jesko. S Hentschel إلى تونس من 23 إلى 25 جانفي الجاري حيث مثل فرصة لمزيد التأكيد على مواصلة دعم البنك الدولي لتونس في مختلف المجالات الاقتصادية سيما قطاعات الطاقة والطاقات المتجددة والمناجم.
كما تم التطرق إلى مساهمة البنك في تمويل الدراسات المتعلقة بمشروع الربط الكهربائي بين تونس وإيطاليا حيث حصلت الحكومة التونسية على تمويل من البنك الدولي بمبلغ 12.5 مليون دولار لتنفيذ جزء من الدراسات التمهيدية لهذا المشروع، بما في ذلك دراسات المسار البحري والبري ودراسات التأثيرات البيئية والاجتماعية وتنظيم عملية التبادل.
هذا إضافة إلى تمويل البنك لمشروع خط الربط الكهربائي بين شمال البلاد وجنوبها (كندار- الصخيرة) بطاقة 400 كيلوفولت وبكلفة تناهز 150 مليون دولار .
وثمنت الوزيرة جهود مجموعة البنك في مساندة المشاريع التنموية في قطاع الطاقة ونقل الكهرباء ومرافقة الشركة التونسية للكهرباء والغاز ومساعدتها على تجاوز كل الإشكاليات المطروحة داعية مجموعة البنك إلى معاضدة جهود تونس في الاستثمار في مشاريع انتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة.
كما أعرب ممثلي البنك عن استعدادهم لتقديم المساندة والمرافقة الفنية للشركة التونسية للكهرباء والغاز قصد تطوير مردوديتها وتطوير الشبكة الوطنية لنقل الكهرباء وتطوير وتكوين ومرافقة القدرات البشرية على مستوى الوزارة والشركة التونسية للكهرباء والغاز هذا إضافة إلى انجاز المشاريع المبرمجة في أقرب الآجال وفي أحسن الظروف.