#شمس_تعيش

انطلق اليوم بالعاصمة اجتماع الأطراف المنضوية تحت ما يسمى بـ"مبادرة الانقاذ الوطني" المنظمة من طرف كل من الاتحاد العام التونسي للشغل وعمادة المحامين والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية.
وأكد أمين عام اتحاد السشغل، نور الدين الطبوبي في كلمته الافتتاحية أنه لا مجال لنا في ظل الأزمة التي تعيشها البلاد سوى الجلوس على طاولة الحوار.
وقال إنه سيتم صياغة برنامج متكامل فيه الكثير من العقلانية والاستقلالية وأن المنظمات تعمل لإيجاد الحلول لإنقاذ البلاد من هذا الوضع المصيري الذي نعيشه.
وأضاف "نحن مع الإنقاذ، كفانا عبثا بهذه البلاد، علينا التوجه نحو خيارات وطنية واستقلالية القرار وسيادتنا ليس بالشعارات وإنما بالبذل والعطاء والعمل.. كفانا عبثا بهذه البلاد"
وأوضح الطبوبي انه تم تكوين ثلاث لجان وهي لجنة اقتصادية ولجنة سياسية ولجنة اجتماعية معلنا أنه سيتم في مرحلة أخرى الانفتاح على منظمات المجتمع المدني وشخصيات وطنية أخرى.