تمكنت وحدات من الحرس الوطني من القبض على منظمي عمليات لاجتياز الحدود البحرية، كما القت القبض في عدد من الجهات على اجانب تعمدوا عبور الحدود التونسية الجزائرية خلسة ،وفق ما ذكره المتحدث باسم الادارة العامة للحرس الوطني في بلاغات نشرها اليوم الخميس.
وذكر المصدر ذاته ان فريقا مشتركا بين الفرقة الأولى والثانية للاستعلام بإدارة الاستعلامات والأبحاث وفرقة الإرشاد البحري بصفاقس القى القبض على منظم عملية اجتياز صادر في شأنه 24 منشور تفتيش من أجل تورطه في قضايا متعلقة بالمشاركة في تكوين وفاق قصد اجتياز الحدود البحرية خلسة الناجم عنه الموت وارتكاب جريمة الاتجار بالبشر من قبل مجموعة إجرامية منظمة ،وأحكام بالسجن لمدة 79 سنة.
ولم يحدد هوية الموقوف او تاريخ ايقافه واشار في المقابل الى انه معني بالتنظيم والتوسط لعملية اجتياز للحدود انطلاقا من سواحل الشابة هلك فيها 20 تونسيا اثر تعرض مركبهم للغرق.
وفي صفاقس ايضا وخلال الليلة الفاصلة بين يومي 24 و 25 ماي الجاري تمكنت دورية مشتركة بين مركز الحرس الوطني بالعامرة (ولاية صفاقس) و فرقة الطريق العمومي بمنطقة الحرس الوطني بجبنيانة (ولاية صفاقس) والفرقة الوطنية لحرس المرور بالعوينة (العاصمة) من ضبط سيارة خاصة يقودها تونسي وكان بصدد نقل 4 اجانب من جنسيات إفريقيا جنوب الصحراء كانوا ينوون المشاركة في إحدى عمليات اجتياز الحدود البحرية خلسة انطلاقا من سواحل الجهة.
وفي ولاية القصرين وخلال وخلال الليلة الفاصلة بين يومي 24 و 25 ماي الجاري ضبطت دورية تابعة لمركز حرس المرور بالقصرين شاحنة خفيفة كان يقودها تونسي و كان برفقته اجنبيين اثنين من إفريقيا جنوب الصحراء وكان بصدد نقلهم إلى مدينة القصرين بمقابل مادي بعد أن تعمدا اجتياز الحدود الجزائرية التونسية خلسة.
وفي منطقة الخليدية من ولاية بن عروس تمكنت امس دورية تابعة لفرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بالجهة من ضبط ستة اجانب من جنسيات إفريقيا جنوب الصحراء و بمزيد التحري معهم تبين أنهم اجتازوا الحدود الجزائرية التونسية خلسة.
واذنت النيابة العمومية لتلك الوحدات الامني اثر استشارتها باتخاذ ما يتعين في شان الموقوفين التونسيين والاجانب.
 
 
 
وات