أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في خطابه ،مساء اليوم الأربعاء، إثر إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل ، ان قرار ترامب يناقض الإرادة الدولية.

وقال ان قرار ترامب بشان القدس لن بعطي الشرعية لإسرائيل لان القدس مدينة فلسطينية عربية.

وأشار محمود عباس إلى أن هذا القرار يمثل إعلانا بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية السلام.

وأضاف الرئيس الفلسطيني أن قرارات ترامب تشجع إسرائيل على سياسية الاحتلال والاستيطان.

وأكد محمود عباس أن السلطة الفلسطينية تعكف على صياغة الإجراءات المناسبة للرد على ترامب، مبينا أن الإدارة الأمريكية بهذا الإعلان خالفت جميع القرارات والاتفاقات الدولية والثنائية.

وشدد الرئيس الفلسطيني على أن قرار واشنطن بشأن القدس يشكل تقويضا متعمدا لجميع الجهود المبذولة لتحقيق السلام، مضيفا أن هذه الإجراءات تصب في خدمة الجماعات المتطرفة التي تسعى لتحويل الصراع في منطقتنا إلى حرب دينية.

 

المصدر: قناة العربية+موقع روسيا اليوم