توجت مجلة "فوربس" الأمريكية المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بلقب "أقوى امرأة في العالم" هذا العام للمرة الثامنة على التوالي.

وتأخذ "فوربس" في اعتبارها عند وضع القائمة الثروة والحضور الإعلامي والتأثير الذي تتمتع به كل امرأة.

وكتبت المجلة أن الرأي العام يطرح تساؤلا كبيرا حول من سيعقب ميركل وماذا سيحدث بعد أن تغادر منصبها.

وكانت ميركل أعلنت مؤخرا تخليها عن رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي وعزمها عدم الترشح مجددا لمنصب المستشارية بعد استكمال ولايتها الحالية في عام 2021.

واحتفظت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بالمرتبة الثانية مثل العام الماضي، متبوعة برئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، فيما احتلت رئيسة شركة جنرال موتورز الأمريكية للسيارات ماري بارا المرتبة الرابعة ، ورئيسة شركة "فيدلتي" الأمريكية للاستثمار، أبيجيل جونسون، المرتبة الخامسة.

ومن المقرر أن يعقد الحزب المسيحي الديمقراطي مؤتمرا الجمعة المقبلة لانتخاب خليفة لميركل على رأس الحزب حيث يتنافس ثلاثة من أبرز المرشحين ويتعلق الامر بالامينة العامة للحزب أنيغريت كرامب-كارينبوير والسياسي فريدريش ميرتس ووزير الصحة ينس شبان.