لم تقتصر احتجاجات 'السترات الصفراء' على فرنسا بل استعت رقعتها وامتدت إلى عدة دول في أوروبا على غرار بلجيكا وهولندا والمجر.
ورغم أن عدد المشاركين في احتجاجات السترات الصفراء بهذه الدول ليس بالعدد الكبير مثلما هو الشأن في فرنسا، إلّا أن المحتجين رفعوا شعارات ومطالب تنادي بتحسين مستوى المعيشة ومنددة بالضرائب الموظفة على عدة خدمات.
ففي بلجيكا أغلق المحتجون الطريق السريعة الرابطة بين هذه الدولة وفرنسا أمس السبت، وقد تدخلت الشرطة واعتقلت حوالي 50 شخصا.
ويطالب المحتجون في بلجيكا بمراجعة الضرائب المفروضة على الماء والكهرباء، أما في هولندا فالمطالب عبرت عن رفضها لسن التقاعد في البلاد.
وفي المجر لم تختلف المطالب،  حيث طالب المحتجون بتحسين مستوى المعيشة رافعين شعارات ضد الحكومة.