قال وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي  الأربعاء إن بلاده سترد بحزم إذا تحركت بحرية الكيان الصهيوني ضد مبيعاتها من النفط، بعد أسبوع من قول رئيس وزراء الإحتلال بنيامين نتنياهو إن البحرية قد تتحرك ضد "تهريب" النفط الإيراني رغم العقوبات الأمريكية.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الرسمية عن حاتمي قوله إن مثل هذا التحرك سيعتبر ضربا من "القرصنة" وحذر من أنه "إذا حدث فسنرد بحزم".