أعلن الطلبة الجامعيون في الجزائر، الأحد، إضرابا وطنيا وأغلقوا جامعات كل من البليدة، وباب الزوار والجامعة المركزية بالعاصمة، وجامعة وادي سوف، تعبيراً عن رفضهم لاستمرار النظام في الحكم.

من جانبه، قال علي بن فليس رئيس الحكومة الأسبق ورئيس حزب طلائع الحريات المعارض أن المرحلة التي تعيشها البلاد انقلابية وليست انتقالية.

وطالب بن فليس في ندوة جريدة الحوار بتطبيق المادة 7 و8 من الدستور والاستجابة لمطالب الحراك.

هذا وأطلقت الشرطة سراح 10 ناشطين في حركة شبابية وحزب يساري ليل السبت الأحد بعد ساعات على توقيفهم لدى محاولتهم التظاهر "تنديدا بقمع مسيرة يوم الجمعة".

 

 

 

 

المصدر: العربية