دعت قوى الحراك الطلابية في الجزائر إلى إضراب مفتوح اليوم الثلاثاء 16 أفريل 2019 بمناسبة عيد العلم للتنديد بما وصفوه بالتضييق الذي يتعرض له المحتجون من قبل أجهزة الأمن.
وتأتي دعوات الإضراب الثلاثاء بعد يومين على احتجاجات طلابية في عدة ولايات جزائرية تنديدا بالانتخابات التي أعلن عنها الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح.
ويرفض الحراك الشعبي الهيئات والشخصيات، والحكم الانتقالي المنبثق عن "النظام السابق" الذي أرساه بوتفليقة والمكلّف بتنظيم الاستحقاق الرئاسي المقبل، معتبراً أنه غير قادر على ضمان حرية الانتخابات ونزاهتها.