أعلن عمال مؤسسات البريد والاتصالات والعاملين في شركة الهاتف النقال العمومي "موبيليس" في الجزائر إضرابا وطنيا لثلاثة أيام يبدأ اليوم.
ويأتي هذا الإضراب تنديدا بغلق باب الحوار والتفاوض في وجه هذه الفئة وللضغط على مصالح وزارة الاتصالات التي يتهمها العاملون بالمماطلة في تسوية مطالب العاملين المهنية منها والاجتماعية.
كما يطالب العاملون أيضا برحيل الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد.