أغلقت السلطات الفرنسية برج إيفل أمام الزائرين بعدما حاول شخص تسلقه.
وقال المكتب الإعلامي للموقع الأثري الباريسي إن شخصا مجهولا حاول تسلق البرج مقصد السائحين بعد ظهر اليوم الاثنين. غير أنه لم يتضح مدى الارتفاع الذي تمكن المتسلل من الوصول إليه.
وقالت ناطقة باسم الشرطة في باريس إن فريقا من عناصر الإطفاء، بينهم متخصص في التسلق، وصل إلى الموقع ويتواصل مع المتسلل، الذي ما زالت دوافعه مجهولة.
لم يفصح المسؤولون بعد عن مزيد من التفاصيل بشأن الواقعة، وليس من المعروف متى سيعاد فتح البرج.
ليست هذه هي المرة الأولى التي يحاول فيها متهور القيام بهذا العمل، ففي عام 2015 تسلق العداء البريطاني جيمس كينغستون المبنى الضخم دون حبال السلامة ولا تصريح، وتهرب من كاميرات المراقبة لدى تسلقه.